اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الأولمبي الآسيوي يرحب بطلب السعودية استضافة دورة الألعاب الشتوية التاسعة في مدينة تروجينا بنيوم عام 2029م

 الأولمبي الآسيوي يرحب بطلب السعودية استضافة دورة الألعاب الشتوية التاسعة في مدينة تروجينا بنيوم عام 2029م
الأولمبي الآسيوي يرحب بطلب السعودية استضافة دورة الألعاب الشتوية التاسعة في مدينة تروجينا بنيوم عام 2029م - الصورة من واس

رحب المجلس الأولمبي الآسيوي ومقره دولة الكويت، أمس، بالطلب الرسمي الذي تقدمت به اللجنة الأولمبية والبارالمبية السعودية لاستضافة المملكة فعاليات دورة الألعاب الآسيوية الشتوية التاسعة في مدينة تروجينا بنيوم عام 2029م.

اتخاذ قرار الاستضافة

وقال المجلس في بيان صحفي، بحسب وكالة الأنباء السعودية، إن اجتماع جمعيته العمومية المقرر أن تستضيفه مملكة كمبوديا في الـ4 من شهر أكتوبر المقبل سيتخذ قرار استضافة السعودية فعاليات الدورة التي انطلقت نسختها الأولى في اليابان عام 1986، وتعد الحدث الرياضي الأكبر في شتاء القارة الآسيوية.

تجربة فريدة

وأكد المجلس السعي إلى الترويج لرياضات الألعاب الشتوية في الدول التي لا يوجد بها موسم ثلجي تقليدي، عاداً استضافة المدينة التي تتميز بهندسة معمارية فريدة ومبتكرة "ستوفر تجربة فريدة من نوعها في منطقة غرب آسيا والشرق الأوسط لرياضات الألعاب الشتوية".

وجهة للرياضات الشتوية

وبيّن أن المدينة الواقعة شمال غربي السعودية التي يتم تطويرها كوجهة للرياضات الشتوية في إطار برنامج رؤية السعودية 2030 "تعد مكاناً تتعايش فيه المناظر الطبيعية في تناغم مع المواقع السياحية".

تابعي المزيد: الرياض أوّل مدينة تستضيف دورة الألعاب الآسيوية الـ 7 للصالات غرب القارة

تروجينا

يذكر أن أعلن الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي رئيس مجلس إدارة نيوم، عن إنشاء "تروجينا" الوجهة العالمية للسياحة الجبلية الجديدة في إطار خطة نيوم واستراتيجيتها للإسهام في دعم وتطوير القطاع السياحي في المنطقة.

الموقع

وتتمركز "تروجينا" وسط نيوم على بعد 50 كيلومتراً من ساحل خليج العقبة، في المنطقة التي تتميز بمجموعة من أعلى القمم الجبلية في السعودية بارتفاع يصل إلى حوالي 2,600 متر فوق سطح البحر.

التزلج على الجليد

ويعد التزلج على الجليد في الهواء الطلق أحد العلامات البارزة في مشروع "تروجينا" على مستوى المنطقة عموماً ودول الخليج العربي تحديداً، في سبيل تقديم تجربة لا مثيل لها لا سيما في المناخ الصحراوي الذي تتميز به دول الخليج، حسبما أوردت "واس".

6 أحياء

ويتكوّن مشروع "تروجينا" من 6 أحياء وهي: البوابة، والاكتشاف، والوادي، والبحث، والاسترخاء، والمرح. صممت جميعها بغرض تقديم أنشطة تلبي مختلف الأذواق والاحتياجات، وسيتم تطويرها وفق مواصفات معمارية تراعي الاستدامة البيئية، وتحافظ على الكائنات الحية باختلافها، وأيضاً تحافظ على الطبيعة واستدامتها. وتتميز المنطقة بالهواء النقي والمناظر الطبيعية الجميلة والتنوع المناخي، حيث تنخفض فيها درجات الحرارة إلى ما دون الصفر في الشتاء، في حين يظل معدل درجة الحرارة على مدار العام أقل بنسبة 10 درجات مئوية عن بقية مدن المنطقة.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر