اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أكبر المشاريع السياحية قيد الإنشاء في السعودية

أكبر المشاريع السياحية قيد الإنشاء في السعودية
أكبر المشاريع السياحية قيد الإنشاء في السعودية
مشروع تروجينا
مشروع تروجينا
مشروع البحر الأحمر
مشروع البحر الأحمر
بوابة الدرعية
مشروع بوابة الدرعية
مشروع القدية
مشروع القدية
مشروع السودة
مشروع السودة
ذا لاين
ذا لاين
جدة التاريخية
جدة التاريخية
أمالا
أمالا
ذا ريج
ذا ريج
ذا لاين
ذا لاين
أوكساجون
أوكساجون
أكبر المشاريع السياحية قيد الإنشاء في السعودية
مشروع تروجينا
مشروع البحر الأحمر
بوابة الدرعية
مشروع القدية
مشروع السودة
ذا لاين
جدة التاريخية
أمالا
ذا ريج
ذا لاين
أوكساجون
12 صور

يجري العمل اليوم في الممكلة العربية السعودية على عدد من المشاريع السياحية والترفيهية الطموحة، في محاولة لدفع النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل جديدة، فضلاً عن المساهمة في تحقيق رؤية السعودية 2030. في الآتي، لمحة عن أكبر المشاريع السياحية قيد الإنشاء في السعودية.

مشروع تروجينا 

مشروع تروجينا
مشروع تروجينا 

ستكون تروجينا وجهة مميزة عالمية المستوى، تجمع بين المناظر الطبيعية والمتطورة - وتقدم تجارب فريدة. ستضم الوجهة ست مناطق تطويرية مميزة تتمحور حول تجارب مصممة خصيصًا تمزج بين الواقع والابتكارات المعمارية والهندسية الافتراضية. تعد تروجينا جزءًا من خطة نيوم الإقليمية، وتقع على بعد 50 كيلومترًا من ساحل خليج العقبةمع ارتفاعات تتراوح من 1500 متر إلى 2600 متر وتغطي مساحة تقارب 60 كيلومترًا مربعًا.

مشروع البحر الأحمر

مشروع البحر الأحمر
مشروع البحر الأحمر 


مشروع البحر الأحمر السعودي السياحي وهو أحد المشاريع المدعومة من صندوق الاستثمارات العامة، ويعد من الوجهات الساحلية الرائدة. يقع المشروع على مساحة تزيد عن 28000 كيلومتر مربع من الأراضي والمياه النقية ويتضمن أرخبيلًا شاسعًا يضم أكثر من 90 جزيرة، وسيضع معايير جديدة في السياحة المتجددة والتنمية المستدامة، مما يخلق تجارب سفر فريدة. 
تتميز الوجهة أيضًا بأودية جبلية وبراكين خامدة وثقافة قديمة ومواقع تراثية. سيشمل مشروع البحر الأحمر الفنادق والعقارات السكنية والمرافق الترفيهية والمشاريع الترفيهية.
يعرض مشروع البحر الأحمر إمكانات المملكة العربية السعودية الثرية للعالم ويفتح فرصًا اقتصادية وثقافية واجتماعية جديدة.
يهدف المشروع إلى انشاء فرص جديدة لقطاع السياحة في السعودية، والمساهمة في نمو اقتصاد المملكة وتمكين الشباب في المملكة.

تابعوا المزيد: عيش سفاري في محمية جرف ريدة

مشروع بوابة الدرعية

مشروع بوابة الدرعية (الصورة من dgda.gov.sa)
مشروع بوابة الدرعية 

أكبر مشروع تراثي وثقافي في العالم، ستعرض مدينة الدرعية التاريخية، التي تم تجديدها لتكون العاصمة الثقافية للمملكة العربية السعودية، أكثر من 300 عام من الثقافة والتاريخ الأصيل للمملكة من خلال تقديم تجارب تراثية ملهمة فريدة من نوعها، وفرص تعليمية وثقافية، ومعيشة سكنية عالمية المستوى متميزة. 
تبعد الدرعية حوالي 20 دقيقة فقط شمال غرب وسط العاصمة الرياض، وستتحول إلى واحدة من أهم وجهات الحياة العصرية في العالم للثقافة والتراث والضيافة وتجارة التجزئة والتعليم، وستصبح واحدة من أكبر أماكن التجمع في العالم.
تجمع الدرعية بين التصميم المعماري النجدي التقليدي والعمران الجديد، وسيحتفل الموقع بالتراث الغني للوجهة ويكشف عن أصول المملكة العربية السعودية الحديثة والقيم الروحية التي تتجذر فيها.
بموجب تفويض هيئة تطوير بوابة الدرعية، يساهم المشروع في رؤية 2030، من خلال هدفه المتمثل في الوصول إلى 27 مليون زائر محلي ودولي بحلول عام 2030. 

تابعوا المزيد: أجمل المناطق التاريخية في السعودية لزيارتها في يوم التأسيس

مشروع القدية

مشروع القدية (الصورة من الموقع الرسمي qiddiya.com)
مشروع القدية 


ستكون وجهة مبتكرة تقدم تجارب غامرة لا مثيل لها، وكلها متكاملة على نطاق لم يسبق له مثيل من قبل.
تماشياً مع جهود رؤية 2030 لتعزيز عروض الترفيه والثقافة والسياحة في المملكة العربية السعودية، وتستند إلى خمسة محاور أساسية: المتنزهات والمعالم السياحية، والرياضة والعافية، والحركة والتنقل، والفنون والثقافة، والطبيعة والبيئة.
كمبدأ أساسي في رؤية 2030، لدى القدية غرض اقتصادي واجتماعي مزدوج: المساهمة في النهوض بالتنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية مع تعزز انفتاح فتح المملكة على  العالم.

مشروع السودة للتطوير

مشروع السودة (الصورة من موقع oudah.sa)
مشروع السودة 

في منطقة عسير، موطن أعلى قمة في المملكة العربية السعودية على ارتفاع 3015 مترًا فوق مستوى سطح البحر، تتميز منطقة السودة الجبلية بدرجات حرارة معتدلة على مدار السنة وهي وجهة شهيرة لسوق السياحة المحلية. 
سوف تقود شركة تطوير السودة تطوير وجهة جبلية فاخرة توفر تجارب ثقافية متنوعة وغامرة وتحتفي بالأصول الطبيعية. ستوفر وجهة الزائر الجديدة هذه مجموعة من الفرص الاستثمارية للأطراف المحلية والدولية.
تعد شركة تطوير السودة جزءًا لا يتجزأ من مساهمة صندوق الاستثمارات العامة في أهداف رؤية 2030 لتعزيز وتطوير قطاعات جديدة في المملكة بما في ذلك السياحة والترفيه.

 

مشروع إعادة إحياء جدة التاريخية

جدة التاريخية
جدة التاريخية

يهدف مشروع "إعادة إحياء جدة التاريخية" إلى تطوير المجال المعيشي في المنطقة لتكون مركزاً جاذباً للأعمال وللمشاريع الثقافية، ومقصداً رئيسًا لروّاد الأعمال.

أمالا

أمالا
أمالا

تم تصميم أمالا لتطوير ورفع مستوى أفضل ما في السفر، وتقع على طول الساحل الشمالي الغربي للمملكة العربية السعودية، وهي وجهة عالمية فائقة الرفاهية تركز على الرحلات الشخصية التحويلية المستوحاة من العافية والفنون والثقافة ونقاء البحر الأحمر.
مملوكة من قبل صندوق الاستثمارات العامة ومساهم رئيسي في رؤية 2030، ستضع أمالا معايير جديدة في الرفاهية والعافية. تعتمد أمالا على رؤية 2030 وهي مصممة لتسخير وإبراز أعظم نقاط القوة في المملكة. تساعد أمالا في انشاء اقتصاد أكثر استدامة من خلال تطوير السياحة الجديدة، والعافية والتجارب الثقافية للمواطنين السعوديين والزوار من جميع أنحاء العالم.
وستوفر الوجهة الممتدة على مدار العام والتي تبلغ مساحتها 4155 كيلومترًا مربعًا 3000 غرفة فندقية في حوالي 25 فندقًا، بالإضافة إلى الفيلات السكنية الخاصة والشقق والمنازل العقارية ، جنبًا إلى جنب مع مؤسسات البيع بالتجزئة الراقية والمطاعم الفخمة والمرافق الصحية والترفيهية.

 

ذا ريج

ذا ريج
ذا ريج

يمتد هذا المشروع السياحي الترفيهي على مساحة تفوق الـ 150 ألف متر مربع، حيث يمزج بين خيارات متنوعة للضيافة والإقامة والمغامرة والتجارب الرياضية البحرية. ويعد مشروع ذا ريج أحدث مشاريع الصندوق في قطاعي السياحة والترفيه.

ذا لاين

ذا لاين
ذا لاين

يعدّ مشروع مدينة "ذا لاين" في نيوم نموذجًا حضاريًا لما يمكن أن تكون عليه المجتمعات الحضرية مستقبلًا. وستضم مدينة "ذا لاين" مجتمعات إدراكية مترابطة ومعززة بالذكاء الاصطناعي على امتداد 170 كم ضمن بيئة خالية من الضوضاء أو التلوث.

أوكساجون

أوكساجون
أوكساجون

تمثل أوكساجون المحرك الاقتصادي والصناعي لنيوم، وكان الهدف من هذه المدينة أن تكون متفردة  لا تشبه سواها على وجه الأرض، وأن تكون موطناً للشركات والمؤسسات الطموحة الواعدة والعائلات التي تتطلع إلى معيشة استثنائية، وتفتح آفاقاً لم يسبق لها مثيل نحو مستقبل نقي وصحي. 

تابعوا المزيد: رحلة إلى محمية جزر فرسان