اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حمدان بن محمد يفتتح المبنى الجديد للعيادات الخارجية بمستشفى دبي

تدشين المبنى الجديد للعيادات الخارجية بمستشفى دبي - الصورة من وام
تدشين المبنى الجديد للعيادات الخارجية بمستشفى دبي - الصورة من وام
حمدان بن محمد يدشن المبنى الجديد للعيادات الخارجية بمستشفى دبي - الصورة من وام
حمدان بن محمد يدشن المبنى الجديد للعيادات الخارجية بمستشفى دبي - الصورة من وام
تدشين المبنى الجديد للعيادات الخارجية بمستشفى دبي - الصورة من وام
حمدان بن محمد يدشن المبنى الجديد للعيادات الخارجية بمستشفى دبي - الصورة من وام
2 صور

أعلن الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، تدشين المبنى الجديد للعيادات الخارجية بمستشفى دبي والذي يحتضن 128 عيادة تخصصية، واعتمدت خطة تجهيز المبنى على أحدث الأجهزة والتقنيات والحلول الذكية بتكلفة 177 مليون درهم، ومن جانبه أشاد ولي عهد دبي بالإنجازات التي حققتها منظومة الرعاية الصحية في دبي، عملا بالرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.


وأكد "حمدان بن محمد" على أن دبي تستمر في إتاحة افضل الإمكانات التي تعزز من مكانة ومسيرة قطاع الرعاية الصحية في الإمارة، وتوفير حياة صحية أفضل للمواطنين والمقيمين، وذلك خلال منظومة متكاملة من منشآت صحية متطورة وكوادر طبية وأطقم تمريض عالية الكفاءة، وأعرب عن ثقته المطلقة في ابتكار نموذج صحي متميز لدبي، في ظل الدعم اللامحدود والرعاية الكريمة التي يحظى بها القطاع الصحي من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.


المبنى الجديد للعيادات الخارجية

تم تصميم المبنى وفقا لخطط علمية تجمع الخدمات التخصصية تحت سقف واحد، تراعي كافة المفاهيم الإنشائية لمواصفات المباني الطبية الحديثة، من ضمنها مراعاة احتياجات أصحاب الهمم، وخلال زيارة ولي عهد دبي للمشروع استمع إلى مكوناته حيث بلغت تكلفة المشروع 177 مليون درهم، ويتكون من طابق أرضي و4 طوابق ممتدة على مساحة تصل لـ32 ألف متر مربع، يضم 128 عيادة تخصصية، وبطاقة استيعابية تتجاوز 200% عن الطاقة السابقة لها، تسع لخدمة 254 مريضا في الساعة.

أهداف تدشين المبنى الجديد

- تلبية متطلبات الرعاية الطبية فائقة الجودة.

- تلبية لاحتياجات المتزايدة للسكان من الخدمات الصحية التخصصية في المرحلة المستقبلية.

- خدمة أصحاب الاحتياجات الخاصة من ذوي الهمم بما يناسب اشتراطات ومواصفات المباني الخضراء.

واستمع الشيخ حمدان بن محمد، خلال جولته لشرح مفصل حول آليات التسجيل والأنظمة والإجراءات التي تساهم في تحسين رحلة المتعاملين، من قبل الدكتورة مريم الريسي، المدير التنفيذي لمستشفى دبي، ومن جانبه حرص ولي عهد دبي على تفقد الأقسام والأجنحة والتي تتضمن سرداب وطابق أرضي و4 طوابق متكررة تم تصميمها بشكل متكامل يتضمن كل منها: قاعات للاستقبال، وغرف للتقييم الأولي، وغرف الاستشارة والمعاينة الطبية، إضافة إلى غرف انتظار مخصصة للنساء وأخرى للرجال، وغرف للصلاة ومرافق خدمية أخرى لراحة المرضى والمتعاملين.

وتعرف ولي عهد دبي خلال زيارته على الخدمات التي تقدمها عيادات الأنف والأذن والحنجرة، والعيون، والباطنية، والعظام وأمراض الروماتيزم والأجهزة والتقنيات الحديثة في الطابق الأول الذي يحتضن 37 عيادة تخصصية.

أما الطابق الثاني فضم 43 عيادة تخصصية "عيادات أمراض القلب والغدد الصماء والأورام والجراحة وأمراض الدم وأمراض الحساسية والمناعة"، والطابق الثالث فقد ضم 48 عيادة تخصصية في مجالات أمراض النساء والولادة، والمسالك البولية، وأمراض الكلى والأسنان.

يمكنكم متابعة آخر الأخبار عبر حساب سيدتي على تويتر